أرشيف التصنيف: أخبار

مداخلة رئيس الحركة د. عبد الرزاق مقري في الدورة الرابعة العادية لمجلس الشورى الوطني

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله.

الكلمة الافتتاحية
مجلس الشورى الوطني.
24 جانفي 2020
د. عبد الرزاق مقري
رئيس الحركة

السيد رئيس مجلس الشورى الوطني بالنيابة المحترم.
السيد نائب رئيس مجلس الشورى الوطني المحترم.
السادة نائبا رئيس الحركة المحترمان.
السادة والسيدتان أعضاء المكتب التنفيذي الوطني المحترمون.
السادة رئيسا الحركة السابقان المحترمان.
السيد رئيس المجموعة البرلمانية للحركة، السيد نائب رئيس المجلس الشعبي الوطني، السادة الوزراء السابقون، السادة والسيدات النواب الحاليون والسابقون، السادة والسيدات المنتخبون.
السادة والسيدات أعضاء مجلس الشورى الأفاضل الأكارم.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، متابعة قراءة مداخلة رئيس الحركة د. عبد الرزاق مقري في الدورة الرابعة العادية لمجلس الشورى الوطني

مداخلة د. عبد الرزاق مقري في الحفل الترحيبي لقمة كوالالمبور

بسم الله الرحمن الرحيم،

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول.
صاحب الفضل معالي رئيس الوزراء ورئيس قمة كوالالمبور للفكر والحضارة محاضر بن محمد رئيس وزراء ماليزيا المحترم.
السيدة الكريمة سيتي حسمه بنت محمد علي كريمة د. محمد محاضر المحترمة. متابعة قراءة مداخلة د. عبد الرزاق مقري في الحفل الترحيبي لقمة كوالالمبور

عن التدخل الأجنبي في الجزائر ..

1-الجزائر بلد كبير وله فرص كبيرة ليدخل ضمن الدول الصاعدة (les pays émergents) بإمكانياته الذاتية البشرية والمادية وضمن التعاون الدولي الذي يقوم على قاعدة رابح/رابح واحترام السيادة والخصوصيات الثقافية.

متابعة قراءة عن التدخل الأجنبي في الجزائر ..

ذكرى 11 ديسمبر: إرادة الشعب هي الحاسمة

جاء العسكريون الفرنسيون المسيطرون على الوضع في الجزائر المستعمرة بالجنرال ديغول لرئاسة دولتهم في ظل أزمة ماي 1958 لتثبيت فكرة “الجزائر الفرنسية” متابعة قراءة ذكرى 11 ديسمبر: إرادة الشعب هي الحاسمة

السيناريوهات المستقبلية في الجزائر ورؤيتنا لتخطي الأزمة “03”

– الرؤية السياسية:

بعد أن وصفت الوضع العام في المقال الأول من هذه السلسلة وبعد أن تحدثت عن الفرص والآمال المستقبلية وقبل الحديث عن السيناريوهات المحتملة ما بعد الانتخابات التشريعية المقبلة أضع بين أيديكم ـ مجددا وبشيء من التطوير ـ رؤية حركة مجتمع السلم للخروج من الأزمة: ترى حركة مجتمع السلم أن الجزائر دخلت في أزمة كبيرة على الصعيد الاقتصادي تتعلق باختلال هيكلي بين الواردات والصادرات. لا يخفى على أحد تراجع الريع بسبب تراجع الإنتاج و إرتفاع الاستهلاك الداخلي للطاقة وعدم قدرة الأسعار على الارتفاع فوق معدل 60 دولارا لسنوات طويلة مقبلة. متابعة قراءة السيناريوهات المستقبلية في الجزائر ورؤيتنا لتخطي الأزمة “03”