كل مقالات د. عبد الرزاق مقري

عثمان سعدي رحمة الله عليه.. الشاوي المعتز بانتسابه للعروبة يترجل

إنه المجاهد والمناضل الفذ اللموشي الشاوي التبسي الحر الذي لم يغير ولم يبدل حتى توفاه الله وهو سن 92 عاما رحمه الله رحمة واسعة، إنه أحد أستاذتنا الكبار الذين ساهموا في وعينا الوطني وفهمنا لطبيعة الصراع الحضاري القائم في بلدنا.

متابعة قراءة عثمان سعدي رحمة الله عليه.. الشاوي المعتز بانتسابه للعروبة يترجل

بيان السياسة العامة: عن السياسة أخيرا

أكرر مرة أخرى فأقول إن النظام الجزائري لا يؤمن ولم يؤمن يوما بالأحزاب، منذ أن فُرضت عليه التعددية بعد أحداث أكتوبر وهو يتحايل عليها، وأراه اليوم كأنه يريد فرض الرؤية الحزبية الصينية، بالوصول إلى حزب واحد، ليس بالقرار ولكن بالأمر الواقع.

متابعة قراءة بيان السياسة العامة: عن السياسة أخيرا

جبهة التحرير الوطني والحركة الوطنية الجزائرية: عن المصالحة الفلسطينية (2)

لقد علمتنا الثورة التحريرية الجزائرية أنه لا يمكن تحقيق النصر على الاحتلال دون وحدة وطنية، جبهة وطنية واحدة، وأفضل طريق للوحدة هو الحوار والمفاوضات، ولكن حين يكون الخلاف حول استراتيجية المقاومة، فلا يؤمن بها أحد الأطراف المعنية، يصبح الحديث عن الوحدة حديثا عبثيا لا يتعلق إلا بالصورة والمشهدية وكسب الموقف وربح الوقت،

متابعة قراءة جبهة التحرير الوطني والحركة الوطنية الجزائرية: عن المصالحة الفلسطينية (2)

جبهة التحرير الوطني (FLN) والحركة الوطنية الجزائرية (MNA): عن المصالحة الفلسطينية

لكل زمن فكره، لكل زمن رجاله، ولكل زمن إنجازاته. وقليل من الناس من يستطيع أن يتكيف ليواكب الأزمنة المختلفة، يقولون في علم الإدارة أن 5% فقط من الناس يستطيعون التكيف مع التحولات وتجديد أنفسهم للاستمرار في الريادة.

متابعة قراءة جبهة التحرير الوطني (FLN) والحركة الوطنية الجزائرية (MNA): عن المصالحة الفلسطينية

بيان السياسة العامة: عن السياسة مرة أخرى

لا شك أن أهم خلل في الجانب السياسي للبلاد هو ما نراه من التحولات والانقلابات المتتالية للأوضاع داخل منظومة الحكم ذاتها. نتابعها جميعا دون أن نفهم مغزاها. ولعدم توفر الشفافية والحق في الوصول إلى المعلومة صار ملايين الجزائريين يتغذّون بخصوصها من منابر اليوتيوب والوسائط الاجتماعية المختلفة التي سيطر عليها نشطاء يقيمون في الخارح يقولون أن مصادرهم من داخل المؤسسة العسكرية ومن مختلف مؤسسات الدولة. وحتى وإن لم نهتم بأخبار هؤلاء فإن القرارات الرسمية بشأن ما يحدث تجعل الحليم حيران.
متابعة قراءة بيان السياسة العامة: عن السياسة مرة أخرى