3- البريكس: الأبعاد الاقتصادية والسياسية والاستراتيجية.. 2/ السعودية

ضمن حديثنا عن الأبعاد الاقتصادية والجيوسياسية والجيوستراتتيجية التي حكمت اختيار الأعضاء الجدد في البريكس، سنركز في هذا المقال عن التطورات الجيوستراتيجية المتعلقة بالمملكة العربية السعودية وحالة التوتر التي طالت بينها وبين الولايات الأمريكية المتحدة، ولكن قبل ذلك نقف عند أهمية المملكة جيوسياسيا واقتصاديا بما جعلها عضوا مفضلا حرص قادة البريكس على ضمها إلى منتظمهم الدولي.

متابعة قراءة 3- البريكس: الأبعاد الاقتصادية والسياسية والاستراتيجية.. 2/ السعودية

2- البريكس: الأبعاد الاقتصادية والسياسية والاستراتيجية..1/ إيران

نتطرق في هذا المقال الجديد إلى إيران، ضمن  مساهمتنا في فحص الشروط الجيواقتصادية والجيوسياسية والجيواستراتيجية في اختيار الأعضاء الجدد في البريكس التي استخلصناها من تصريحات قادة هذه المنظمة التي لا تزال موضوع بحث ودراسة لفهم تأثيراتها المستقبلية على النظام العالمي. 

متابعة قراءة 2- البريكس: الأبعاد الاقتصادية والسياسية والاستراتيجية..1/ إيران

البريكس: الأبعاد الاقتصادية والسياسية والاستراتيجية

لقد شُغل العالم السياسي طيلة الأسابيع الماضية بمسألة توسيع منظمة البريكس إلى ست دول جديدة، وكثرت التعليقات والتحليلات لمحاولة فهم أهداف هذه المنظمة ومعايير اختيار الأعضاء الجدد، وكان النقاش على مستوى الرأي العام في مختلف الدول عاديا، ربما اشتغل به السياسيون والنخب المتخصصة أكثر من غيرها، سوى ما حدث في الجزائر من لغط كبير عبر شرائح واسعة في المجتمع بسبب أن المسألة حولها المسؤولون الجزائريون طيلة شهور سبقت اجتماع جوهانسبورغ إلى قضية رأي عام فكانت النتيجة خيبة أمل كبيرة جعلت الكثير يبحث عن فهم الحدث وأبعاده.

متابعة قراءة البريكس: الأبعاد الاقتصادية والسياسية والاستراتيجية

أبعاد محاولة الاختراق الصهيوني في ليبيا

يبين اللقاء السري بين وزيرة الخارجية الليبية مع وزير الخارجية الإسرائيلي الذي فضح أمره هذا الأخير في وسائل الإعلام عدة حقائق منها:
أولا – الطبيعة الاستعلائية المُحتقِرة للمسؤول العربي التي يعتمدها الكيان الصهيوني أثناء محاولاته اختراق العالم العربي دون أي اعتبار لمصير من ورطه هو ذاته في الخيانة.

متابعة قراءة أبعاد محاولة الاختراق الصهيوني في ليبيا

الرئيس والصحافة: مناقشة في الأفكار والأرقام

لم أتناول الشأن السياسي الوطني منذ مدة، ولم أر نقاشا سياسيا وتجاذبا في المواقف والآراء منذ فترة طويلة وكأن السياسة ماتت في بلادنا، حتى استفزني أحدهم بنقاش عابر عن بعض الانجازات التي لم تقنعني صرح بها السيد رئيس الجمهورية في لقائه الأخير مع الصحافة، فرجعت إلى متابعة الحصة كلها حتى أسمع بنفسي ما قيل فلا أكون متقوّلا هاويا أو يهوى المشاكسة لا غير.

متابعة قراءة الرئيس والصحافة: مناقشة في الأفكار والأرقام

القرن التركي والأمة الإسلامية: الحلقات المفقودة والأدوار المطلوبة

أولا – مقدمة:
 ـ زرت قبل سنتين مسؤولا كبيرا في حزب العدالة والتنمية التركي رفقة صديقين من قادة الرأي في العالم العربي، تشعب الحديث بيننا عن التطورات الدولية وعن واقع الأمة الإسلامية والآفاق المستقبلية، بدا الرجل متفائلا جدا وعبر عن استشراف واقع مشرق في القرن الجاري قائلا: ” إن القرن المقبل هو قرننا”، شاركناه تفاؤله من خلال ما لدينا من معطيات وما ذهبت إليه تحليلاتنا، وأكدنا له بأن فرصة الأمة الإسلامية كبيرة للنهوض في القرن الذي نحن فيه. ابتسم صاحبا ابتسامة عطوفة،

متابعة قراءة القرن التركي والأمة الإسلامية: الحلقات المفقودة والأدوار المطلوبة