كل مقالات د. عبد الرزاق مقري

عن مخطط عمل الحكومة (1)

تمهيد: تتضمن هذه المقالات المتسلسلة ردودا وتعليقات واقتراحات تتعلق بمخطط عمل الحكومة من موقع الحزب المعارض الذي يؤدي دوره الدستوري للرقابة على الحكومة. لا شك أن عددا من ملاحظاتنا وقراءاتنا لما ورد في المخطط لن يعجب الحكام، ولن ينظروا إلى آرائنا من زاوية أن كل جهة سياسية تؤدي دورها المنوط بها لخدمة البلاد على أساس قناعاتها ومعلوماتها وتجربتها، سيفهم حكامنا بأن مواقفنا شخصية تجاه شخوصهم، أو أن مقصدنا هو عرقلتُهم لأننا فقط لسنا في الحكم، أو أننا ربما نخدم أجندات تخريبية مشبوهة.

متابعة قراءة عن مخطط عمل الحكومة (1)

الدرس البليغ لكل الإسلاميين: العدالة والتنمية المغربي نموذجا

حينما ترأس حزب العدالة والتنمية المغربي الحكومة سنة 2011 في أجواء الربيع العربي كتبت مقالا حذرت من الحالة التي وصل إليها هذا الحزب الصديق في الانتخابات التشريعية في هذه الانتخابات التشريعية الأخيرة سنة 2021.

متابعة قراءة الدرس البليغ لكل الإسلاميين: العدالة والتنمية المغربي نموذجا

أفغانستان: أفول الإمبراطورية الأمريكية وفرص الأمم الحية

هناك مقولة مشهورة للجنرال الفيتنامي فون ناوين جياب مفادها: “الاستعمار تلميذ غبي لا يفهم الدرس”.
هذه المقولة تتجلى في صور خروج الجنود الأمريكيين العاجل من أفغانستان ومعهم آلاف من العملاء الأفغان العسكريين والمدنيين، متكررة لما حدث للجيش الأمريكي وهو خارج من فيتنام، وما حدث للجيش الفرنسي وهو ينقل جنوده ومعهم مئات الآلاف من الأوربيين المدنيين، والعملاء الجزائريين الفارين بجلودهم.

متابعة قراءة أفغانستان: أفول الإمبراطورية الأمريكية وفرص الأمم الحية

عن قطع العلاقات مع المغرب

إن الدولة المغربية تأتي في الصنف الأول ضمن الدول العربية التي أضاعت سيادتها، فهي دولة وظيفية لا تملك قرارها، تشتغل لصالح فرنسا والكيان الصهيوني ضمن المحور الغربي والمظلة الأمريكية الأعلى.

متابعة قراءة عن قطع العلاقات مع المغرب

دلالات نهاية الاحتلال في أفغانستان (1)

حين ذكّر جو بايدن رئيس الولايات الأمريكية المتحدة بالكلمة المشهورة: “أفغانستان مقبرة الغزاة” كان ذلك في سياق تبريره للشعب الأمريكي أسباب قراره الخروج من أفغانستان. لا يستطيع أحد أن يسحب هذه الخصيصة  من الشعب الأفغاني المجاهد، إذ أن تاريخه عامر عبر العصور فعلا بمقارعته بجلد وصبر لكثير من قوى الاحتلال، والتغلب عليها.

متابعة قراءة دلالات نهاية الاحتلال في أفغانستان (1)

في ذكرى 20 أوت 1956: عن مؤتمر الصومام

اختارت مجموعةُ 22 الستةَ التاريخيين لتحضير تفجير الثورة وقسموا مناطق البلاد بينهم: مصطفى بن بولعيد (مسؤول المنطقة الأولى)، ديدوش مراد (المنطقة الثانية) ، كريم بلقاسم (المنطقة الثالثة)، رابح بيطاط (المنطقة الرابعة) العربي بن مهيدي (المنطقة الخامسة)، محمد بوضياف (المنسق العام)، بالإضافة إلى القادة التاريخيين الذين كانوا في مصر وهم بن بلة، آيت أحمد وخيضر.

متابعة قراءة في ذكرى 20 أوت 1956: عن مؤتمر الصومام