سيرة ذاتية

الدكتور عبد الرزّاق مقري (Abderrazak Makri) من مواليد 23 أكتوبر 1960 بولاية المسيلة (الجزائر)، مفكر، برلماني سابق، رئيس حركة مجتمع السلم، والأمين العام لمنتدى كوالالمبور للفكر والحضارة منذ مارس 2015.

انتخب رئيساً لحركة مجتمع السلم في مؤتمرها الخامس ماي 2013 وأعيد انتخابه لفترة ثانية في المؤتمر السابع الاستثنائي للحركة في ماي 2018.

الشهادات والدراسة :

– دكتوراه في الطب ( جامعة سطيف ـ الجزائر)
– ماجستير في الشريعة والقانون ( كلية الشريعة ـ جامعة الجزائر)
– شهادة ما بعد التدرج في علوم التسيير ( المعهد الوطني للإنتاجية والتنمية الصناعية ـ بومرداس)
– يعد دكتوراه في كلية العلوم الإسلامية بالجزائر حول الأزمة المالية العالمية
النشاط السياسي و البرلماني:
– عضو مؤسس لحركة مجتمع السلم
– نائب في المجلس الشعبي الوطني لعهدتين 1997-2007
– نائب رئيس المجلس الشعبي الوطني سابقا
– رئيس الكتلة البرلمانية لحركة مجتمع السلم سابقا
– نائب رئيس مجلس اتحاد برلمانات الدول الأعضاء في منظمة المؤتمر الإسلامي سابقا
– عضو مؤسس للمنتدى العالمي للبرلمانيين الإسلاميين

النشاط الفكري والثقافي وفي مؤسسات المجتمع المدني :

  • الأمين العام لمنتدى كولالمبور للفكر والحضارة
  • مدير مركز البصيرة للبحوث والاستشارات والخدمات التعلّمية
  •  مدير تحرير دوريات متخصصة محكّمة: دراسات اقتصادية، دراسات استراتيجية، دراسات إسلامية، دراسات قانونية، دراسات اجتماعية، دراسات أدبية.
  •   باحث متعاون مع العديد من المراكز البحثية العربية: مركز دراسات الشرق الأوسطـ (الأردن)، مركز الإعلام العربي (مصر)، مركز الزيتونة للدراسات والاستشارات( لبنان).
  • المؤسس و الرئيس الفخري لأكاديمية ” جيل الترجيح ” للتأهيل القيادي.
  • عضو مجلس أمناء مؤسسة القدس العالمية وأمين عام فرع الجزائر.
  •  عضو اللجنة الدولية لكسر الحصار على غزة ورئيس الوفد الجزائري في أسطول الحرية، وشريان الحياة 5، ومسيرة القدس العالمية.
  •  مشاركات في مؤتمرات ومنتديات فكرية وسياسية في العديد من الدول.

 مؤلفات :
له عدة كتابات و مؤلفات و بحوث منها ما ينشره في شكل مقالات في الصحف الجزائرية و منها ما تم تأليفه على شكل كتب نذكر منها:

– صدام الحضارات: محاولة للفهم.

– الحكم الصالح وآليات مكافحة الفساد.

– درب المقاومة : جهاد الشعب الجزائري ضد الاحتلال ( 1830 – 1962).

– مدخل لفهم العلاقات الدولية. – المشكلات العالمية الكبرى والعلاقات الدولية (دراسة مقارنة بين الشريعة الإسلامية والقانون الدولي حول مشكلات التنمية والبيئة في العالم).

– الانتقال الديمقراطي في الجزائر: رؤية ميدانية.

– الجزائر وفلسطين: الموقف والمشاركة.

– المشروع الإسلامي: هويته، أهدافه، أدواته، مصادر قوته. – الإسلام و الديموقراطية: نحو مواطنة فاعلة ( تأليف جماعي).

– البيت الحمسي : مسارات التجديد الوظيفي في العمل الإسلامي. – الحركة الإسلامية في الجزائر (الماضي، والرؤية المستقبلية).

– الدولة المدنية.. رؤية إسلامية.